Knowledge Group in Partnership With Abu Dhabi School of Government Sheds Light on How Sustainability Can Transform Businesses

0
318

استضافت مجموعة المعارف، الذراع الخاص بالتدريب والتطوير والاستشارة لجامعة أبوظبي، بالشراكة مع أكاديمية أبوظبي الحكومية، التابعة لدائرة الإسناد الحكومية في أبوظبي، يوم المعرفة الافتراضي في وقت سابق هذا الأسبوع لتسليط الضوء على أهمية الاستدامة للأعمال والشركات، بمشاركة متحدثين محليين وعالميين. 

وأقيمت الفعالية تحت شعار “استجابة للنداءات: كيف يمكن للاستدامة أن تعزز الأعمال والشركات”، هدفت إلى استعراض العلاقة بين أهداف التنمية المستدامة، وتأثير أنماط النمو الاقتصادي على الاستدامة، وآثار القرارات الاستراتيجية وانعكاسها على البيئة.

وبحضور أكثر من 150 مشارك افترضياً، شهد الحدث مشاركة متحدثين بارزين من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك المهندسة شيخة الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية بهيئة البيئة – أبوظبي، وإبراهيم الزعبي، الرئيس التنفيذي للاستدامة في ماجد الفطيم القابضة، دينا ستوري، رئيس عمليات الاستدامة في إكسبو 2020 دبي. واستضاف الحدث متحدثين محليين ودوليين من بينهم توني جونيبر، رئيس مجلس إدارة شركة “Natural England” في المملكة المتحدة، وستيف سيفيرانس، رئيس إدارة البرامج والتسويق في مدينة مصدر، أليكس معلوف، مدير الاتصالات المؤسسية في شركة شنايدر إلكتريك بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، غوتييه دوبون، مدير البنية التحتية للطاقة في شركة “NGK Europe GmbH”، وتيم بولاسزيكو، مدير التعاون في “Capital Coalition”، وسامر طالب، مدير إدارة الاستشارات الاستراتيجية في مجموعة المعارف. 

وقال الدكتور أحمد بدر، الرئيس التنفيذي والعضو المؤسس لمجموعة المعارف: “إن الابتكار في مجال الأعمال هو المحرك الرئيسي للنمو والتطور الاقتصادي اللازم لمجابهة تحديات التنمية المستدامة في المستقبل. ففي الوقت الذي يشهد فيه العالم تغيرات غير مسبوقة وتحولات لا يمكن إيقافها، علينا مواصلة السعي لتحقيق نمو شامل ومستدام للأعمال، حيث تهدف مجموعة المعارف إلى المضي قدماً نحو الاستمرار في تقديم نموذج مستدام للمعرفة والمهارات للأفراد والشركات والحكومات، وكذلك تقديم رؤى وحلول للتنمية الاقتصادية والاستدامة البيئية، بما يتماشى مع الأجندة الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف بدر: “سلط المتحدثون في يوم المعرفة الافتراضي الضوء على أهمية العناصر النهائية الثلاثية التي تنحصر في ثلاثة مكونات هي الأرباح، والناس، والكوكب، حيث سيحرص العمل الناجح على أخذ هذه المكونات الثلاثة في الاعتبار عند اتخاذ أي قرار، انطلاقاً من مسؤوليتنا المجتمعية لحماية كوكبنا والأفراد الذين يعيشون عليه دون التركيز على الأرباح مع إغفال المكونين الآخرين.” 

من جانبها، قالت الدكتورة مي ليث الطائي، عميد أكاديمية أبوظبي الحكومية بالإنابة: “في ظل التطورات المتسارعة التي تشهدها مختلف المجالات، أصبحت مفاهيم الاستدامة عنصراً لا يمكن الاستغناء عنه في كافة القطاعات، ومن هنا تأتي أهمية هذا الحدث الذي يوفر منصة لتبادل الخبرات والمعرفة لتعزيز الكفاءات والمهارات في أبوظبي.”

وأضافت الطائي: ” نعمل في أكاديمية أبوظبي الحكومية على توفير المعرفة والمهارات المستدامة لموظفي حكومة أبوظبي بهدف ترسيخ مفهوم الاستدامة في الممارسات والتطلعات المستقبلية من خلال البرامج والخطط والدورات التدريبية والتعلم والتطوير المستمر. 

وستدفع هذه البرامج برؤية الإمارات 2021 قدمًا لضمان المواءمة بين التنمية الاقتصادية والاستدامة البيئية. تقع على عاتقنا جميعاً مسؤولية العمل على الاستدامة في عالمنا وتحقيق التوازن المطلوب في هذا المجال، ولذلك سنواصل العمل مع شركائنا للوصول إلى الأهداف المشتركة.”

وقالت المهندسة شيخة الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية بهيئة البيئة – أبوظبي: “يأتي ضمان بيئة مستدامة في صميم رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تتضمن تطلعات طموحة لتكون الدولة من أفضل بلدان العالم بحلول الذكرى المئوية المقبلة في عام 2071. ونحن نؤمن بأن هناك فرصة سانحة للنمو بشكل مستدام في مختلف المتغيرات البيئية والاقتصادية والاجتماعية من خلال وضع السياسات الفعالة. وبصفتها أكبر منظم بيئي في منطقة الشرق الأوسط، نواصل العمل على دعم رؤية الإمارات الطموحة، في الوقت الذي نحتاج فيه إلى الحفاظ على النتائج الإيجابية التي تحققت على النطاق البيئي خلال الفترة الماضية والبناء عليها، مع التركيز على اعتماد منهجيات التعافي الأخضر التي تضع البيئة على رأس قائمة أولوياتها من خلال الحد من مصادر التلوث لمواجهة تغير المناخ والحفاظ على الموارد الطبيعية وحماية التنوع البيولوجي.” 

وأضافت دينا ستوري، رئيس عمليات الاستدامة في إكسبو 2020 دبي: “يجسد إكسبو 2020 دبي مبادئ التنمية المستدامة وتأدية الالتزامات البيئية وسياسات حماية الموارد الطبيعية ودعمها، فضلاً عن تشجيع الازدهار في بيئة مستدامة، مع تهيئة الظروف المواتية لتعزيز نوعية الحياة لدى الجميع في مختلف أنحاء الكوكب مع رفد جهود دولة الإمارات العربية المتحدة ورحلتها الطموحة نحو اقتصاد أخضر.” 

وتُعد مجموعة المعارف مؤسسة إقليمية رائدة ذات خبرة واسعة في دعم وتعزيز القدرات المهنية والتقنية للقوى العاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومؤسساتها الخاصة والعامة. وقدمت مجموعة المعارف منذ تأسيسها حلولًا في التدريب والتطوير لأكثر من 150,000 شخص في أكثر من 19 دولة بالتعاون مع أكثر من 25 شريكًا دوليًا.

لمعرفة المزيد حول مجموعة المعارفة، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: https://www.knowledgegroup.co/ar-ae